كيف ومتى تعتذر لطفلك؟ – بالعربي


من الجمل الأكثر أهمية في أي علاقة هي ” أنا أحبك – أنا أسمعك – أنا آسف”

لذلك إن كنت تظن أن اعتذارك سيجعل طفلك يتجاهلك فيما بعد إذا حاولت تصحيح أخطائه، فلا تقلق! طفلك يعرف من أنت و يعي دورك في حياته، و لكن، هل تعي انت ما الذي يفهمه طفلك من عدم اعتذارك؟

حسناً، كفكرة بسيطة طفلك يفهم الآتي:

 

  • “الإعتذار يعني أنني فعلت شيئ سيئ وأنا نفسي شخص سيء” و بالتالي يتولد بداخله إحساس بالخزي والعار إذا أضطر أن يعتذر لأحدهم يوما ما.

  • لا بأس من تدمير علاقة ما و عدم محاولة فهمها أو إصلاحها.

  • حين تعتذر، تفقد هيبتك و تهتز صورتك.

  • والديّ يطلبون مني أن أعتذر إلى إخوتي، ولكني لن أفعل إلا إذا اضطررت.

في الأغلب أنت تشعر الآن بالصدمة، لأنك لم ترد أن يفهم طفلك كل ذلك، بل إنك أردت أن يفهم العكس.

حسناً إليك ما يفهمه طفلك من اعتذارك له، وفي الأغلب سيكون هو ما تريد انت ان توصله له.

 

  • جميعنا نخطئ، ولكن هناك دائما فرصة لمحاولة جعل الأمور أفضل.

  • جميعنا قد نكون سبب في جرح الآخرين وإيذائهم دون قصد، ولكنه من المهم دائما أن نعترف بهذا ونسعى لإصلاحه أو تعويضه بشكل أو بآخر.

  • عندما تعتذر، فإن الطرف الآخر يشعر نحوك شعور أفضل.

  • يمكنك أن تأخذ ما يحلو لك من وقتك حتى تشعر أنك مستعد لتقديم الإعتذار، المهم هو أن تعتذر على كل حال، فيشعر كلاكما بشعور أفضل في النهاية.

 

الآن، متى و كيف تعتذر لطفلك؟

 

1- إن بدا الأمر انه حدث جلل بالنسبة لطفلك وشعر بالسوء بسببه، حتى وإن كنت تراه أنت أمر تافه.

2- أعد رواية الموقف بأكمله عليه، واعتذر عن أخطائك في حقه، واشرح له كيف يمكن أن نتعامل مع مشاعر غضبنا ونعبر عنها، ستفاجئ به يعتذر بدوره عن أخطائه هو الآخر في ذلك الموقف.

3- تجنب التبرير لأخطائك. كثير منا يعتذر ولكن يصحب اعتذاره بتبريرات وإلقاء اللوم على الطفل “انت بدأت في تكسير الأدوات، ولذلك أنا صرخت عليك، أنت السبب من البداية”. أخطاء الأخرين لا تبرر أخطائنا وتجعل منها صواب، بجانب أنك شخص بالغ ودورك هو أن تكن له نموذج يحتذى به.

4- وضح أسبابك، ولكن لا تبرر تصرفك ” لقد مررت بيوم عصيب، ولم أتحمل خطأ آخر، ولكن هذا ليس مبرر لصراخي عليك، انا اسف”

5- تحمل المسئولية معه ولو بجزء بسيط ” أنا آسف، لم أكن هناك لمساعدتك في هذا الأمر، أنا أعلم أنه كان صعب عليك” هذا لايعني انك مُلام، أنت فقط تدعمه وتتمنى لو كنت موجود من أجله، تلك المحاولة ستساعده على الاعتراف بخطئه وتحمل مسئوليته.

6- أعد صياغة ما أردت قوله بعد اعتذارك عن خطأك.

7- حاول تصحيح خطأك ” أنا آسف، نسيت أن أحضر لك الكتاب الذي طلبته، هل تريدين أن نذهب الآن سوياً ونشتريه؟”

8- ضع معه خطة لكيفية التعامل مع الموقف إذا تكرر ثانية ” حسنا في المرة القادمة سوف أخذ بضع دقائق لأتمكن من الهدوء ونعود بعدها لحديثنا”

9- قل له “أتمنى أن تسامحني، انا حقا اسف”

10- أعتذر دائما على كل صغيرة وكبيرة مثل ” أسف لقد أوقعت لعبتك” ، وأيضا أعتذر عن المواقف التي تتمني أن تري طفلك يعتذر عنها مثل ” أسف لم أطرق الباب قبل دخولي”.

 

الإعتراف بالخطأ والإعتذار عموما يتطلب شجاعة و نضج شخصي، وعندما يتعلق الأمر بالإعتذار إلي طفل، فإن الأمر يتطلب نضج أكثر وعياً لاستيعاب أن للطفل شخصيته ومشاعره التي يجب احترامها دائما، بالإضافة إلي أن هذا الأمر يجعل منك شخص أفضل قادر على إحترام الجميع، وقادر على تربية طفل بشكل صحي، طفل قادر على تحمل المسئولية وتقدير أهمية العلاقات في حياته ويعي كيف يمكن أن يحافظ عليها.

 


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

111
0
111 shares

What's Your Reaction?

Angry Angry
0
Angry
Cute Cute
0
Cute
Fail Fail
0
Fail
Geeky Geeky
0
Geeky
Lol Lol
0
Lol
Love Love
1
Love
WOW WOW
0
WOW
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF

كيف ومتى تعتذر لطفلك؟ – بالعربي



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.