تعرف على السمامة: طائراً صغيراً يستطيع التحليق لعشرة أشهر متواصلة


مقدمة:

السمامة العادية (الاسم العلمي: Apus) (بالإنجليزية: Common Swift) هو طائر ينتمي إلى سمامة (فصيلة: Apodidae)، طائر متوسط الحجم، يتشابه ظاهرياً مع السنونو أبيض البطن أو الخطاف، لكنه أكبر قليلاً. مع ذلك، فلا علاقة بينه وبين تلك الأنواع من الجواثم، منذ أن أصبح السمامة في الرتبة المستقلة السماميات.
طول السمامة المألوفة 16-17 سم مع أجنحة بطول 38-40 سم ويغلب عليها بالكامل اللون البني المسود باستثناء مساحة صغيره باللون الرمادي الباهت أو الأبيض على ذقنها لا تري من المسافات البعيدة. تملك ذيل قصير متشعب وأجنحة طويله مسرحه إلى الخلف هلالية الشكل يشبه البمرنغ إلى حد ما.

في عام 1970 قدم العالم البريطاني رون لولكلي للمجتمع العلمي استنتاجات لدراسته لهذا الطائر وملخص فرضيته هو ان السمامة طائر يستطيع التحليق لمدة قد تصل إلى عشرة أشهر دون ان يستريح ولو مرة واحدة على الأرض، ظلت هذه الفرضية مثيرة للشكوك حتى تم التأكد من صحتها هذا العام وبعد مرور ما يقرب من نصف قرن من الزمن بفضل بحث تم إجراءه في جامعة لاند بالسويد يدرس أسلوب المعيشة القاسي التي تتبعه هذه الفصيلة، فلا توجد أي فصيلة أخرى ليومنا هذا تستطيع الطيران لهذه المدة كما تفعل طيور السمامة

بفضل تطور المستشعرات الإليكترونية الدقيقة، تمكن بعض من الباحثون التأكد من إمكانية استمرار طائر السمامة في التحليق لمدة عشرة أشهر دون ان يلمس الأرض مرة واحدة - ذلك يعتبر رقم قياسي للطيران الطبيعي –

تم ذلك باستخدام نوع جديد من مستشعرات السجلات الجزئية (microdata logs)، والتي مكنت باحثوا جامعة لاند بالسويد إثبات فرضية طيران السمامة العادية لمدة عشر أشهر متواصلة!

لطالما شك العلماء في طول المدة التي يقضيها هذا الطائر الصغير معلقاً في الهواء ولكن بعد دراسة البيانات من مستشعرات تم تركبيها ل 13 طائر والتي وفرت معلومات عن ارتفاع، تسارع ومكان أي طائر عند أي لحظة، زال الشك بشكل حاسم.. هذا الطائر حطم كل الأرقام القياسية بالفعل، لقد دفع هذا الاكتشاف بحدود ما نعرفه عن التشريح الحيواني إلى الأمام بشكل كبير!

ثلاثة من هذه الطيور لم تمس الأرض لعشرة أشهر وفقاً للفريق البحثي في جامعو لاند بالسويد.

تقوم هذه الطيور بالراحة لمدة شهرين ليستمتعا بموسم التزاوج ثم تغادر أعشاشها لتطير مرة أخرى.

فبالنسبة للطيور التي لم تطأ الأرض لاحظ العلماء تساقط ونمو ريش جديد لها في منطقة الذيل والأجنحة وذلك على عكس تلك التي هبطت لليابسة فلم يظهر نمو ريش جديد لديها.

"ان تساقط الريش من عدمه يمكن ان يدل على اختلافات طفيفة عند كل طائر مثل وجود طفيليات لديها ويمكن ايضاً ان يفسر سلوكها اثناء الطيران " يقول لنا هينيسديستروم عالم الأحياء بجامعة لاند

المعلومات الجديدة التي وفرتها تلك الدراسة اثارت أسئلة جديدة عن تلك الفصيلة من الطيور مثل كيفية تعامل اجسام هذه الطيور مع الاستهلاك الهائل للطاقة اثناء التحليق لهذه المدة الطويلة وكيف بإمكانها النوم والتحليق في آن واحد.
وما قد يثير الدهشة ما قاله هيدينستروم: “قد تنام هذه الطيور اثناء تحليقها كما تفعل طيور الفرقاطات "

"ففي كل يوم، اثناء الغسق والفجر، ترتفع السمامة حتى 2 او 3 كيلومترات، منثم ربما ينامون اثناء انزلاقهم الانخفاضي، نحن لسنا متأكدون من ذلك بعد "

الجدير بالذكر ان وزن الأجهزة التي وضعها العلماء على اجسام الطيور لا يتعدى الجرام الواحد كما ان يمكنك ان ترى حجم المستشعر كما هو موضح في الصور.


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

145
4
145 shares, 4 points

What's Your Reaction?

Angry Angry
1
Angry
Cute Cute
1
Cute
Fail Fail
2
Fail
Geeky Geeky
1
Geeky
Lol Lol
1
Lol
Love Love
4
Love
WOW WOW
8
WOW
Win Win
2
Win
WTF WTF
0
WTF
مينا فهمى
طالب بكلية الهندسة جامعة عين شمس قسم الميكاترونيات، هاوي علوم الفيزياء واهتماماتي تنحصر في العلوم، التكنولوجيا، القراءة، الموسيقى والترجمة.

تعرف على السمامة: طائراً صغيراً يستطيع التحليق لعشرة أشهر متواصلة



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.